الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الموافق 21 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"النهضة" التونسية: مستعدون لأي تنازل مقابل العودة للديمقراطية

الجمعة 30/يوليه/2021 - 12:28 ص
الرئيس نيوز
طباعة
قال رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، اليوم الخميس، إن حزبه تحمل جزءا من مسؤولية الأخطاء التي حدثت خلال الأعوام الماضية في تونس، معربا عن أسفه لعدم وجود حوار مع الرئيس التونسي قيس سعيد بعد القرارات الأخيرة.

وأضاف الغنوشي في مقابلة مع "فرانس برس"، ونقلتها وكالة سبوتنيك الروسية، أنه منذ صدور القرارات "ليس هناك حديث مع رئيس الجمهورية ولا مع مساعديه، داعيا لإجراء حوار وطني في البلاد".

وتابع قائلا أن "الحركة مستعدة لأي تنازل، إذا كانت هناك عودة للديمقراطية.. الدستور أهم من تمسكنا بالسلطة".

وأشار إلى أنه "في حالة لم يتم الاتفاق على عودة البرلمان وتكوين حكومة وعرضها على البرلمان، فإن الشارع التونسي سيتحرك، وسيدعو الشارع التونسي للدفاع عن ديمقراطيته، وأن يفرض رفع الأقفال عن البرلمان".

وواصل "لا شرعية لحكومة لا تمر بالبرلمان".

وذكر الغنوشي أن "هناك محاولات لتحميل سلبيات المرحلة للنهضة"، لكنه أقر بأنه ”كانت هناك أخطاء في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، والنهضة تتحمل جزءا من المسؤولية“.

وذكر الغنوشي أن "هناك محاولات لتحميل سلبيات المرحلة للنهضة"، لكنه أقر بأنه "كانت هناك أخطاء في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، والنهضة تتحمل جزءا من المسؤولية".
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads