الجمعة 17 سبتمبر 2021 الموافق 10 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"بلومبرج": الوضع في تونس يعيد للأذهان ثورة 30 يونيو المصرية

الثلاثاء 27/يوليه/2021 - 11:40 ص
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة
اتخذ الرئيس التونسي قيس بن سعيد عددًا من القرارات المؤثرة على المشهد السياسي العام في بلاده، ولكن شبكة بلومبيرج الأمريكية استبعدت أن تسير البلاد باتجاه الدكتاتورية، وذكرت أن بقاء الديمقراطية بات الآن في أيدي أكبر نقابة عمالية، أي الاتحاد العام للشغل، والجيش.

وذكر مراسل بلومبيرج، بوبي جوش، أن الغالبية العظمى من التونسيين يؤيدون قرارات الرئيس التونسي، وتشمل تجميد سلطات البرلمان ورفع حصانة جميع أعضائه وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وعددا من الوزراء أبرزهم وزير الدفاع.

وبحسب بلومبرج، ففي خضم الاضطرابات السياسية في تونس، كان من السهل سماع أصداء الأحداث في مصر قبل 8 سنوات، عندما أطيح بحكم الإخوان في ثورة 30 يونيو 2013 التي قام بها الشعب وأيدها الجيش، وعلق مراسل الشبكة بقوله: "ما أشبه الليلة بالبارحة".

وقال التقرير إن الرئيس التونسي قيس سعيد استفاد للغاية من المظاهرات ضد حكومة لا تحظى بأي شعبية لكنها مدعومة من الإخوان، فقد علق البرلمان المنتخب في البلاد وأقال رئيس الوزراء. 

وأشار التقرير بصفة خاصة إلى إخفاق الحكومة التونسية السابقة في التصدي لفيروس كورونا وإعلانها تدهور نظام الخدمة الصحية في الدولة.
ads
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads