الأحد 26 سبتمبر 2021 الموافق 19 صفر 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

رسالة جديدة من الولايات المتحدة بخصوص سد النهضة

الخميس 22/يوليه/2021 - 01:05 ص
الرئيس نيوز
طباعة
وجهت السفارة الأمريكية في الكونغو الديمقراطية، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، رسالة إلى إثيوبيا بعد قيامها بالملء الثاني في سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة ضرورة حل الأزمة.

وأوضحت السفارة في بيان، الأربعاء، أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن تحدث هاتفيًّا مع رئيس الكونغو فيليكس تشيسكيدي والذي يشغل حاليًّا كذلك رئاسة الاتحاد الإفريقي، وشدد بلينكن على قلق الولايات المتحدة البالغ إزاء تدهور الوضع الإنساني في منطقة تيجراي في إثيوبيا.

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي أهمية دور الاتحاد الإفريقي في الحد من الصراع والتوسط في أزمة سد النهضة الإثيوبي، وأعرب كلاهما عن التزامهما بالعمل معا حتى تتمكن جمهورية الكونغو الديمقراطية من تسخير إمكاناتها الهائلة نحو الاستمرار في مسار إيجابي بأزمة السد.

كان رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، قد جدد موقف بلاده الداعي إلى الوصول لاتفاق قانوني وملزم بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة وملئه بما يتماشى والقانون الدولي.

وقال حمدوك في خطابه للشعب السوداني بمناسبة عيد الأضحى المبارك إن ملف سد النهضة يظل في مقدمة أولويات الحكومة الانتقالية وإنه ورغم إعلان الحكومة الإثيوبية عن اكتمال عملية الملء الثاني في مواصلة للتصرف في هذا الملف بشكل أحادي وللمرة الثانية إلا أن السودان يظل متمسكًا بالوصول إلى اتفاق قانوني وملزم حول سد النهضة الإثيوبي.

وأضاف رئيس الوزراء السوداني «إلا أننا نواصل الدعوة للامتناع عن الإجراءات المنفردة مع ضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم يتماشى مع القانون الدولي ولن نألو جهدًا في تحقيق هذا الهدف الذي يحفظ مصالحنا القومية في السودان».
ads
Advertisements
Advertisements
ads
ads