الإثنين 23 مايو 2022 الموافق 22 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

آبي أحمد يواصل خداعه: متمسكون بالدفاع عن حقوقنا في سد النهضة

الجمعة 09/يوليه/2021 - 01:19 م
الرئيس نيوز
طباعة
أكد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، استمرار بلاده في التمسك بالدفاع عما اعتبره "سيادة البلاد ودبلوماسيتها في شتى المجالات، بما في ذلك حقوق بلاده في سد النهضة". 

وأضاف في تغريدة على "تويتر": "نستمر في ترك بصماتنا الخضراء"، منوها بإصرار حكومته على "الحفاظ على حقوق بلاده المشروعة بشتى المجالات".

وكان وزير الخارجية، سامح شكري، أكد عقب انتهاء جلسة مجلس الأمن حول سد النهضة، أن بلاده ستدافع عن حقوق مواطنيها بكل الوسائل المتاحة، مشددا على أن المفاوضات يجب أن تتم في إطار زمني محدد.

وأوضح شكري خلال مؤتمر صحفي أن مصر "تعتقد أن مسودة القرار الذي قدمته تونس تتضمن كل الإجراءات التي نسعى لتحقيقها"، مضيفا: "نتطلع لتحمل مجلس الأمن مسؤولياته في إطار الدبلوماسية الوقائية من أجل التدخل وحل الأزمة".

وأشار إلى أن "أعضاء مجلس الأمن عبروا عن تأييدهم لمشروع القرار التونسي ما يدعم المسار التفاوضي"، مؤكدا أنه "إذا لم يتدخل مجلس الأمن لحل الأزمة فإنه بذلك يكون قد أهمل في الاضطلاع بمسؤولياته".

ولفت إلى أن "حماية مصر لحقوق شعبها متأصلة ونحن ملتزمون بذلك ونؤكد على دعمنا التفاوض وخفض التصعيد"، مضيفا أن بلاده "أقرت بأحقية إثيوبيا في الاستفادة بمياه النيل وإقامة السد لكنها طالبت بحماية أمنها المائي ومصالحها".

وشدد الوزير على أن "مصر ملتزمة بمبادئ مواثيق الأمم المتحدة وستستمر في إظهار المرونة والرغبة في دعم عملية الاتحاد الإفريقي".

بدورها، حذرت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، في كلمتها أمام مجلس الأمن، من مخاطر سد النهضة، قائلة إنه "بدون التوصل إلى اتفاق تتحول فوائد سد النهضة الإثيوبي إلى مخاطر حقيقية".

كما شددت على ضرورة الاطلاع على ملء وتشغيل سد النهضة لأهمية ذلك للمشاريع الزراعية السودانية، معتبرة سلوك إثيوبيا فيما يتعلق بسد النهضة بأنه يهدد السودانيين.

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads